الديوان » العصر الأندلسي » عبد الغفار الأخرس »

يا منزل السادة الأشراف قد نزلت

يا منزلَ السّادة الأشرافِ قد نَزَلَتْ

فيك الأماجد من أشراف عدنان

وأشرَقَتْ فيك كالأقمار أوجههم

وقد يفوقون في حُسنٍ وإحسان

وأَنْتَ يا من يجيل الطرف حينئذ

في جنّة زُخْرِفَتْ منهم وبستان

الحسن متّفق فيها وما اختلَفَتْ

إلاَّ بأشكال أزهار وألوان

من كلِّ زَوج بهيج أنبتت ورَبَت

لتنعش الروح في رَوح وريحان

فإنَّها وأبيك البَرّ قد بُنِيَتْ

دار السرور لأحباب وإخوان

فبوركتْ دار سادات مُؤَرَّخة

وعُمِّرت دارُ سلمان بسلمان

معلومات عن عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب. شاعر من فحول المتأخرين. ولد في الموصل، ونشأ ببغداد، وتوفى في البصرة. ارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره. ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه. له..

المزيد عن عبد الغفار الأخرس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغفار الأخرس صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس