الديوان » العصر العباسي » مهيار الديلمي »

وابن سررت به إذ قيل لي ذكر

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

وابنٍ سُررتُ به إذ قيل لي ذكرٌ

فصنته ويصان الدرُّ في الصدفِ

أخشى الرياحَ عليه أن تهبَّ فما

تراه في غير حجري أو على كتفي

أغار عجباً به من أن أقبِّله

يوماً وتقبيلهُ أدنى إلى شرفي

يتيه من فوق كرسيٍّ وُهِبتُ له

من الحسين بقدٍّ قام كالألف

كالسيف أرسله في الروع صاحبُهُ

على الكتيبة ذات الحشْدِ لم يقفِ

أخفيتُهُ وهو لمّا تَخفَ صورتُهُ

وها هو الآن ما أخفيتُهُ وخَفِي

معلومات عن مهيار الديلمي

مهيار الديلمي

مهيار الديلمي

مهيار بن مرزويه؛ أبو الحسن (أو أبو الحسين) الديلمي". شاعر كبير؛ في معانيه ابتكار. وفي أسلوبه قوة. قال الحر العاملي: جمع مهيار بين فصاحة العرب ومعاني العجم. وقال الزبيدي: شاعر..

المزيد عن مهيار الديلمي

تصنيفات القصيدة