الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

باتت أساطير الهوى تتلى

باتَت أَساطيرُ الهَوى تُتلَى

علَيهِ فاستَعذَبَ واستَملَى

واعتَرضَ الأهواءَ في طرقها

واتَّخذَ الأَلطافَ والرُّسلا

وَصارَ يَرعَى البُعدَ والقُربَ في

وَقتَيهِما والهَجرَ والوَصلا

ولا يَزالُ القَولُ مُستَحسَناً

في الحبِّ ما لَم يَجلِبِ الفِعلا

كيفَ اصطِباري والهَوى نافِثٌ

في عُقَدِ الصَّبرِ لينحلا

وما أَرى إِلا هَوىً مُقبِلاً

أقبلَ مَن أَهواهُ أَو وَلَّى

عمَّ الضَّنَى جِسمِي وأَجفانَهُ

أَهلاً بسُقمٍ يَجمَعُ الشَّملا

أَلقى عَلَىالأَعناقِ مِن جُودِه

قَلائِداً تَخِذتُها رُسلا

فهيَ إن انقادَت لَه قادَها

أو جَمَحَت مدَّ لَها حَبلا

مكارِمٌ لَم يَبقَ مِن رَسمِها

إِلا بَقايا وَزَنَت ثِقلا

عِندَ بَني أَفلحَ مكتوبَةٌ

ومِن بَني أفلَحَ تُستَملَى

فتىً دعَتهُ الشَّيخَ أفعالُهُ

وربَّ فِعلٍ شَيَّخَ الطِّفلا

وهكَذا الناسُ إِذا فُتِّشوا

أكبرهُم أكبرهُم فِعلا

إن أدرَكَ العيدَ وأفعالَه

فَالعيدُ لَم يُدرِك لَه مِثلا

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس