الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

دون اعتدالك حكم غير معتدل

عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

دونَ اعتِدالك حكمٌ غَيرُ مُعتَدلِ

ودونَ حُسنكِ هَذا قبحُ فِعلكِ لي

يا أختَ نائبةِ الأيامِ واحِدةٌ

من الحَوادِث تأبَى أن أقولَ صِلي

إذا وجَدتُكِ أبهَى ما ابتُليتُ بِه

مَلولةً كنتُ أولَى منكِ بالمَلَلِ

وأكحلٍ مُسقَمِ الأَجفانِ مُقلته

تعديكَ بالسُّقمِ لا تُعديكَ بالكحَلِ

أحبَبتُه بعدَ عِلمٍ أن سَيقتُلُني

وكيفَ خالفتَ عِلمي فيهِ يا عَمَلي

يَلومُني أن يَلومُوني فقُلتُ لَهم

كُفُّوا فذَنبي ذنوبُ الناسِ في عَذَلي

ولستُ أُصغي ولا أُصغي لِمَعتَبةٍ

فمن أحبَّ فَلا يسمَع ولا تقُلِ

ولِلَّيالي تَصاريفٌ وأَصعَبُها

ما استَبطَنَ القلبَ من وَجدٍ ومن خبَلِ

إذا أَقاما وَراء الصَّدرِ فامتَنَعا

عَلى عليِّ بنِ عبدِ الدائِم بنِ عَلي

فليسَ يُجدِي هُناكَ الجودُ مَنفَعةً

والجودُ ليسَ يُداوي سائِرَ العلَلِ

هَل نافِعي أن أتَى المَقصودُ مُشتَمِلاً

بِجودِه وارتَدى المَعشوقُ بالبخلِ

حتَّى إِذا رَزَحَت حالي وغيَّرها

ما طالَ من ولَهي عَنها ومِن شُغلي

جَرى عَليٌّ عَلى مَعهودِ حالَتِه

عِندي فَجاءَ مَجيءَ العارِضِ الهَطِلِ

قَد كنتَ تَستبقُ الأنعامَ مبتَدئاً

مَدحي فإن تَستَطع فاسبِق به أمَلي

أصبَحتُ أقصدُ منه غيرَ مُقتَصدٍ

يَحتالُ من فُرقةِ المَجموعِ بالحِيَلِ

لأَكسُوَنَّكَ ما تَزدادُ جدتُهُ

إِذا تَهلهلَ ما ألبَستَني وبَلي

وابعَث أبا الفَضلِ بينَ القِمتَينِ فقَد

جاوَزتَ بي مدَّة التَّوقيتِ والأجَلِ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

تصنيفات القصيدة