الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

أراني كلما أنكرت قولا

أراني كلَّما أنكرتُ قَولاً

أُعابُ بِه يُقالُ حكى العُدَيلُ

وَهذا كانَ يحسُنُ منكَ عِندي

لياليَ كان بي شَغَفٌ ومَيلُ

وكانَ نهارُ وَجهِكَ ذا مُنيراً

طَليقَ النُّورِ لَم يَحضُرهُ لَيلُ

وكانَ العِزُّ بي لكُم ومنِّي

يُجَرُّ عَلَيكُم لِلذَّيلِ ذَيلُ

رَضيتُ الشعرَ دون الشِّعرِ هَجواً

لَكُم فلَكم بِه حَربٌ وَوَيلُ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس