الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

يا أيها البحر جار البحر بينكما

يا أيُّها البَحرُ جارُ البَحرِ بَينَكُما

مُجاوِرٌ ثالِثٌ ما مَسَّهُ بَلَلُ

مكانُه مِنكُما يَبسٌ وَقَد شَرِقَت

بِالماءِ مِن حَولِه الأَوهادُ والقُللُ

وَطالَ يا ابنَ عَلِيٍّ مِنكَ ذا شُغلٍ

عَنهُ فَهَل لَكَ فيهِ مَرَّةً شُغلُ

قَد كانَ قَبلكَ فَعَّالونَ قلتُ لَهم

فَزادَ ما قُلته في قَدر ما فَعَلوا

وَأنتَ أَوَّلهم مَجداً وَإن سَبَقُوا

وَربَّ مجدٍ بِهِ يَستَأخِرُ الأولُ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس