الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

وكنت أرى تصاريف الليالي

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

وكنتُ أرَى تَصاريفَ الليالي

مفرَّقةً على شرفِ اجتِماعِ

فلَم يَخطُر على بالي كأنِّي

إذا ما شِئتُ كنتُ عَلى امتِناعِ

فلما أن تَداعَت للتَّداني

فأسرعتِ التداني بالتَّداعي

رَجعتُ كأنَّ أمراً مُستَطاعا

أحاولُه وليسَ بِمُستَطاعِ

إلى أن قيل ألا كانَ ألقَى

حديثَ الحادثاتِ إلى سِباعِ

جزاكَ اللَّهُ قائِلَها بخَيرٍ

تولَّد بينَ قَولكَ واستِماعي

فما أيقظتَ ذا الوَسنان إلا

إلى مُتَيقِّظٍ رَحب الذراعِ

وأنَّ ابنَ الحُسينِ غداةَ يَسعى

إلى أمرٍ لمحمود المَساعي

شمائِلهُ بما اشتَملَت عَليه

إلى ما في أنامِلهِ دَواعي

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

تصنيفات القصيدة