الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

بركات مولانا عليك تعود

عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

بركاتُ مولانا عليكَ تعودُ

قرُبت فأنت من النحوسِ بعيدُ

وجنودُه اجتمعت بقوَّةِ سعدِه

فتفرَّقت للمشركين جنودُ

وغزوتَهم بحمائمٍ بقَت ولم

يَسبق نداك إلى العلوج وَعيدُ

آماقُها بيضٌ إذا حصَّلتها

وعيونُها عند التأملِ سودُ

ما كنتُ أحسب أن بحراً زاخراً

تسعى إلى الأجَمات منه أسودُ

لم يَعلموا بقفُولها عَن أرضِهم

سيما وقد عَلموا بأن سيعودُ

ما أشرقَت بوَقودها إلا وفي

أحشاءِ كلبِ الروم منه وقودُ

وصمتهمُ لو وافقوا توفيقَهم

لِعُلا أمير المؤمنينَ عبيدُ

كم رَكعةٍ لسيوفِهم خرُّوا لها

وهمُ لسلطانِ المنونِ سجودُ

ورماهمُ منك الإمامُ بمرهفٍ

أبداً لأعمارِ العُداةِ مبيدُ

أغراك إقبال الوزير

يا ابن محمد محمودُ

صدقت لديكَ فِراسةٌ سبقت لها

ولمثلِ ذلك يبذلُ المَجهودُ

لم يغمِدوا فشلاً سيوفاً في الوغى

إلا وأشهرَ سيفَك التجريدُ

فلو استَطاعوا صانَعوا عن دهرِهم

واستَوفقت عهودُ

كم موردٍ عذبٍ لهم كدَّرته

حتى لسيفكَ في الدماءِ ورودُ

أقسمت ما قصد امرؤ بمناقبٍ

إلا وأنت بمثلِها المقصودُ

فليهنكَ العيدان عيدٌ مقبلٌ

لا زلتَ تدركه وهذا عيدُ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

تصنيفات القصيدة