الديوان » العصر العباسي » صردر »

أكرم بوجه الراكب المعنق

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

أكرِمْ بوجه الراكبِ المُعِنقِ

يخبرُنا أنَّا غداً نلتقى

حجابُ قلبي فُزْبهِ خلِعةً

فتحفةُ البشرَى على الشيِّقِ

تُراهُمُ زمُّوا بحملِ الصَّدَى

رسالةَ العانى إلى المطلَقِ

واستفهموا الطيف وقالوا له

تعلَم من عشَّاقِنا مَن بقِى

أنا الذي ضمَّتْ غَداةَ النقا

حبائلُ الأسِر ولم أُعتقِ

وكلَّما أثبتَ راميهمُ

أسهمَه قلتُ له فَوِّقِ

ما أحذقَ الطاهي الذي عندكم

أنضجَ بالنار ولم يُحرِق

ليس أخمَى إلا بُسكَّانهِ

والشمسُ منها بهجةُ المَشرقِ

علىّ عَقْرُ البُدْن إن اصبحت

خيامُهم وهي رُبَى الأبرقِ

مثل الأَداحىّ وبيضاتُها

تُحصنُ بالأبيضِ والأزرقِ

يا ماتحَ الماءِ عدِمتَ الرِّوَى

من جَفْر هذا القَلبِ كم تستقىِ

من شيمة الماءِ انحدارٌ فلِمْ

ماءُ فؤادى أبدا يرتقِى

تحسبُ في أجفانيَ السُّحبَ أو

جودَ عميدِ الدولةِ المغدقِ

معلومات عن صردر

صردر

صردر

علي بن الحسن بن علي بن الفضل البغدادي، أبو منصور. شاعر مجيد، من الكتاب. كان يقال لأبيه (صرّ بَعْر) لبخله، وانتقل إليه اللقب حتى قال له نظام الملك: أنت (صر..

المزيد عن صردر

تصنيفات القصيدة