الديوان » العصر المملوكي » ابن المُقري »

أترى النسيم إذا سرى من نجده

عدد الأبيات : 31

طباعة مفضلتي

أترى النسيم إذا سرى من نجده

يعدي السليم على تظاهره وجده

ما ضر معتل النسيم لو أنه

أهدى إليَّ تحية من عنده

ومورد الوجنات أهوى وصله

فبليت جسما إذ بليت بصده

زاه إذا انثنت الغصون تأودا

قلت استعارت لينها من قده

وإذا رأيت الورد في أكمامه

خيلته في الشبه حمرة خده

هو منتهى السؤل الذي من أجله

اسنا ونشر عرار نجد وزنده

يا أهل ودى هل رأيتم سيدا

رضى المقام على قطيعة عبده

إن رابكم شيب القذال فان في

صقل الحسام أثارة من حده

والليل لولا شبهه في افقه

لم يسلك السارون في مسوده

وكذا السحاب يروق منه سواده

فيما اضاء ببرقه وبرعده

ردوا عليَّ القلب أن لم تعطفوا

فالعذر ليس بجائز في رده

انيى امرؤ صحب الزمان فصانه

عن غيه قلب يصان برشده

وإذا الخليل نبا وأعرض جانباً

عني وبات منكبا عن قصده

لم تشتبه سبلى عليَّ ولم أبت

متشكيا منه حرارة فقده

أبقاي في كنف الوزير أقام لي

أملا يقل الدهر صادق وعده

أمل دفعت به الخطوب فجيدها

أمسي اسيراً في حبائل حده

وإذا دعوت أجابني بعزيمة

كالسيف حين تسله من غمده

الصاحب الندب الذي أقواله

كالدر عند نظامه في عقده

ملكت محبته القلوب فلو بدت

لرأيتها مملوة من وده

يا سيد الوزراء دعوة باذل

في الود والتفويض غاية جهده

أنت الذي وسع الأنام بعدله

وبفضله وبعفوه وبرفده

لبنى معيبد الكرام بأحمد

فخر يطول على الفخار بسعده

كالبحر جاش وإنما حسباؤه

درر تفيض به قرارة مده

كالطود ليس يجل جلوه حلمه

ريح الخطوب ولا يحول بعهده

تتضاءل الاضداد عنه تقاصراً

والضد يظهر حسنه في ضده

يغني الوفود لقاه حتى أنه

مازال يلتمس الغنى من رفده

هو حاتم في وجوده هو أحنف

في حلمه هو حيدر في جده

انظر تقي الدين إن تك غائباً

نظر الخبير في برده

فرع وذلك أصله فمحله

منه محل الكف نيط بزنده

يا أيها المولى الوزير ومن له

كرم ينوب الوصف غاية حده

حسنت بوجهك هذه الدنيا معاً

فلتبق آمنة مرارة قصده

معلومات عن ابن المُقري

ابن المُقري

ابن المُقري

إسماعيل بن أبي بكر بن عبد الله بن إبراهيم الشرجي الحسيني الشاوري اليمني. باحث من أهل اليمن. والحسيني، نسبة إلى أبيات حسين (باليمن) مولده فيها. والشرجي نسبة إلى شرجة (من..

المزيد عن ابن المُقري