الديوان » العصر المملوكي » ابن المُقري »

وافا على قدر لأمر قد قدر

عدد الأبيات : 22

طباعة مفضلتي

وافا على قدرٍ لأمرٍ قد قدر

مستنصراً فَاجب نداء المنتصرْ

عجباً لصنوك كان يطلبُ نصره

ولقاه وهو عن التلاقِ يعتذرْ

بدخولِ هذا الشهر أو بخروجه

تجزى مواعده وصنوك منتظرْ

والمال يحمل والرسائل بينهم

تجرى وما أمر عليها مستقرْ

وآتى إليك وأنت عنه في غنى

بالله لمَ تحتجه وهو المفتقرْ

وافاكم بلسان حال فاضل

وافيت مغلوباً فقلت له انتصر

واطلب بثأرك إن من يمدِدْ يداً

مستعصماً بالعروة الوثقى ظَفرْ

هذا هو السعد الذي أنواؤهُ

تُسقى منابتها بماءٍ منهمر

فإذا تعاهدت الملوك سعودها

حيناً فحينا كان سعدُك مستمر

فاشكر إلهك وانتظر من فضله

ما ليس يجزى عنه شكر إن شكر

فلتمسينْ بقدوم هذا نحوكم

رؤس مصدعة وقلب منفظر

وليسهلنَّ عليك يا ملك الورى

فأحمد إلهك كلُّ مطلوب عسر

ولتاخذنّض بعون ربكَّ كل ذى

بغيٍ طغى أخذ العزيزِ المقتدرْ

متوقعين لفسحة بِمغيبكم

يستظهرون بها على من يستمرْ

ثؤلول إفساد بذلك رأسه

فاحسمه فهو أضر شيء إن كبرْ

فالعرب إن وجدوا الرخاء تعاضدوا

وغدوا وذا منهم بهذا ينتصر

أدركهم قبل التفاقم واجعلن

هذي العصابة عبرة للمعتبر

لا تكتفي بسواك فيهم إنه

ما كل زجر منه باغ ينزجر

فخلافهم هذا خلاف خلاقهم

هذا خلاف عن قلوب تستعر

لا تحتقرها فتنةً فالحزم إن

تبدا بإطفاها وأن لا تحتقر

واضرب بسيفٍ في يد الباري الطلا

منهم وجرّعهم كؤوساً من صبر

فإذا أفاقوا واستعدتَ عقولهم

واردتَ إصلاحا لغيرهمُ فسر

معلومات عن ابن المُقري

ابن المُقري

ابن المُقري

إسماعيل بن أبي بكر بن عبد الله بن إبراهيم الشرجي الحسيني الشاوري اليمني. باحث من أهل اليمن. والحسيني، نسبة إلى أبيات حسين (باليمن) مولده فيها. والشرجي نسبة إلى شرجة (من..

المزيد عن ابن المُقري

تصنيفات القصيدة