الديوان » العصر المملوكي » ابن المُقري »

لا تيأسن فالرجا كم فرجا

عدد الأبيات : 21

طباعة مفضلتي

لا تيأسن فالرجا كم فرّجا

فالرزق مقسوم ومهما فرجا

ورب أمر كنت منه ايسا

مستبعدا أسبابه فجا فجا

وموثق أن أنين موقن

بالموت لما أن جا له النجا

واصبر ولا تستعجلن فما سمعت

من هجا للصابرين منهجا

وجانب الحرص فكم من خبر

جا في هجا أربابه فيه هجا

وثق بإسمعيل واعلم أنه

لا يرتجا باب له فيرتجا

ملك جواد قوله وفعله

قد حرجا في غيره قدح الرجا

بحر يجر عسكراً على العدى

أذاً انتموا وجا إذا تموجا

كم للرماح في الصدرو أولجا

ومن سعى إلى الفساد أولجا

وكم أباد سيفه من ضيغم

يبعثه والمرء جاء مرهجا

والأرض قد قرت به وكل من

بالضرجا في دمه قد ضرجا

ما صدقت آمال باغ عنده

كلا ولا ثم رجا من مرجا

أعرج إلى سما علاه فالليا

لي لم تطق منع رجا من عرجا

يا أيها الملك الممهد الذي

عن ذكره أنى له جاما الهجا

عبدك إسمعيل ما لهمه

مع الرجا في غيركم معرجا

والله ما مر بقلبي امل

في غيركم لو مرجا اللوم الرجا

إليك أشكو حال عبد مارجا

وحبكم لقلبه قد مارجا

وما رايت من شكا جور

زمان فلجا إليك الا فلجا

ولا من اشتد به كرب عظ

يم فرجا إلا لديك فرجا

لا زلت يا مولى الملوك كلما

ماس الرجا لديك فيما سرجا

مسالما للحادثات سالماً

عليك في دار النجا دار النجا

معلومات عن ابن المُقري

ابن المُقري

ابن المُقري

إسماعيل بن أبي بكر بن عبد الله بن إبراهيم الشرجي الحسيني الشاوري اليمني. باحث من أهل اليمن. والحسيني، نسبة إلى أبيات حسين (باليمن) مولده فيها. والشرجي نسبة إلى شرجة (من..

المزيد عن ابن المُقري

تصنيفات القصيدة