الديوان » العصر المملوكي » ابن المُقري »

خذوا لي من سمر القدود أمانا

عدد الأبيات : 25

طباعة مفضلتي

خذوا لي من سمر القدود أمانا

فمالي يد تحكي النهوض طعانا

وإني على بيض السيوف لباسل

وإن كنت عن سود العيون جبانا

لهن سلاح ليس يوشى جريحه

فيرجى ولا يلزمن فيه ضمانا

بنفسي من عُدت علي صنائعي

ذنوبا وحبي بغضه وسنانا

ومنحملت فعلي على غير ما اقتضى

عناداً وظلما لا يزاد بيانا

ومن كلما أظهرت في الحب حجتي

وبانت بدا منها العناد وبانا

نحلت هوى قالت تقشف عامداً

لينحل من يبغي في الفراش أمانا

وأجريت دمع العين قالت وما جرى

نثرت على خديك منه جمانا

بكيت دما قالت صبغت شماتة

دموعك حمرا فرحة بنوانا

ولو أنني أعمى بكاء لفقدها

لقالت عمى كي لا يرى فيرانا

متى أبك تضحك وأزدري درّ ثغرها

بلؤلؤ دمعي عندها وأهانا

أقاسي عليها كل مبك ومضحك

ومثل الذي عانيت ليس يعانا

فعاشقها في حال أعداء أحمد

يعانون منه ذلة وهوانا

فهم في الفيافي خاشعين كأنه

على كل نحر قد أقام سنانا

وما للميلك الناصر الحق مشبه

فنحكي فلانا قبله وفلانا

مليك بصيد الصيد في الحرب مولع

فما شاءه شاء الإِله وكانا

رماهم بها شعث النواصي شربا

عليها أسود لا تمل طعانا

نخوض الفلا منه بأغلب ضيغم

يقينا من حسن الثناء صوانا

ترى السرح أوطا من خشاياه إن غزا

ويبصر نيران السموم جنانا

له كل يوم في أعاديه فتكة

مدى الدهر بكر لا يصير عوانا

وفتح مكان كلما قلت ما بقى

وراء مكان استجد مكانا

فما أوسع الدنيا وأسرع أخذه

وأثبت ممن مال عنه جنانا

لقد أنذرت غلب الرقاب سيوفه

وبلغن آذان الملوك أذانا

فمن ظفرت منهم يداه بصلحه

يذق جفنه طعم الرقاد أمانا

ومن مال منهم واثقا من حصونه

بحصن تبراَّ الحصن منه وخانا

معلومات عن ابن المُقري

ابن المُقري

ابن المُقري

إسماعيل بن أبي بكر بن عبد الله بن إبراهيم الشرجي الحسيني الشاوري اليمني. باحث من أهل اليمن. والحسيني، نسبة إلى أبيات حسين (باليمن) مولده فيها. والشرجي نسبة إلى شرجة (من..

المزيد عن ابن المُقري

تصنيفات القصيدة