الديوان » العصر المملوكي » ابن المُقري »

لا تأخذنك وحشة مما جرى

عدد الأبيات : 23

طباعة مفضلتي

لا تأخذنَّك وحشةٌ مما جرى

هذا الزمانُ ولا يهولك ما ترى

فالله يعلمُ أَنّ فيك لخلقه

خيراً كثيراً جلَّ عن أَن يحُصرا

جَهلتهُ أقوامٌ ولكنْ ما بقي

في الناس يوم شكوت إلا من درى

ولقد شكوت فكاد يأكل بعضهم

بعضاً ويفترس الكبير الأَصغرا

فأراهم الباري سواك ليذعنوا

وأعاد ملكك في يديك لتشكرا

لله فيك عنايةٌ ولأَجلها

يلقاك بالذكرى لكي تتذكرا

ما عبسُ ما الحبشاءُ تلك قبائلٌ

مثل البغاثِ أقل من أَن تذكرا

لكنْ أراك الله من سلطانهِ

حتى يكون بأمر ربك أَخبرا

هذا سليمانُ النبيُّ لما سها

عن بعض حق للإِله وقصرّا

ألقى على كرسيه رب السما

جسداً وسلطه عليه أشهرا

حتى أناب فردَّ ربك ملكه

لما أضناب لربه واستغفرا

فارجع إِليه فإنه لا يبتلي

من خلقه إِلاّ الأَحبَّ الأَخيرَا

وامحُ اسم كسرى الأَعجميّ فإِنه

في عدله الأَمثال تضربُ في الورى

أَو لست من كسرى وما ضربوا به

بأَحقَّ يابن الأَكرمين وأَجدرا

قد كان بشّرني بذلك عنكم

في النوم يا ملك الورى من بشرّا

وقصصت رؤياها عليك ولم أرا

بوعودها مترقباً مستنظرا

نفسي فداؤك كنت أَمسِ أَمرتني

أَمراً به رضوان ربكِ يُشتري

وافي المَشد به واجمعَ رأينا

حتى كتبنا فيه تلك الأسطرا

واسَتبشرت أُمم ومدت أَيدنا

لكَ بالدعاءِ إلى الإِلهِ مكرّرا

سارع إِلى الخيرات وانجز موعداً

ينجز به لك كل وعد أكبرا

وابعث جيوشك في البلاد تجوشها

حتى تقيمَ بكل أرضٍ عثيرا

واملأ بها عرض الفيافي وانتصف

ممن بغى الإِفساد في بعض القرى

فالله ينصرها ويبعث قبلها

من عنده بالنصر جيشا آخرا

معلومات عن ابن المُقري

ابن المُقري

ابن المُقري

إسماعيل بن أبي بكر بن عبد الله بن إبراهيم الشرجي الحسيني الشاوري اليمني. باحث من أهل اليمن. والحسيني، نسبة إلى أبيات حسين (باليمن) مولده فيها. والشرجي نسبة إلى شرجة (من..

المزيد عن ابن المُقري

تصنيفات القصيدة