الديوان » العصر المملوكي » ابن المُقري »

متى ياتي بقربكم البشير

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

متى ياتي بقربكم البشيرُ

وأعرف كيف يفعل بي السرورُ

فقد قالوا يطيرَ به فؤادي

وعندي أنني كلي اطيرُ

أحبتنا تطاول مذ نأَ يتم

علينا ذلك الليلُ القصيرُ

وحملّني الهوى ما ليس يقوى

عليه حينَ يحمله ثبيرَ

فأيامي وراءَكم سنينٌ

أعدّدها وساعاتي شَهورُ

أبيتَ مُقلِباً في الشّهب طرفي

أراقب ما يثور وما يغورُ

ولي صبرٌ بأيديكم قتيلٌ

وقلب بين أظهركم أسيرُ

أحنُّ حنينَ والهةِ المطايا

وأبكي مثلما يبكي الصغيرُ

وجسمٌ بالنحول يكادث يخفى

لقد حدثت وراءَكم أُمور

وضيَّعت الفوأد وليى زمانٌ

على ما ضاع من قلبي أدور

فجعتُ به وهل في العيش خيرٌ

إِذا فجعت بأفئدةٍ صُدورُ

أذلني الغرامُ فكلُّ لاج

عليَّ إِذا بدا وجدي أميرُ

يكلّفني العواذل ردّه دمعي

على عين بها عين نفورُ

فأمسحه وما أخفيت عنه

إِذا ابتل الرداء له ظُهورُ

أُسائلهم ولا أَحدٌ سواكم

إِذا استنشدته عنه خبيرُ

معلومات عن ابن المُقري

ابن المُقري

ابن المُقري

إسماعيل بن أبي بكر بن عبد الله بن إبراهيم الشرجي الحسيني الشاوري اليمني. باحث من أهل اليمن. والحسيني، نسبة إلى أبيات حسين (باليمن) مولده فيها. والشرجي نسبة إلى شرجة (من..

المزيد عن ابن المُقري