الديوان » العصر المملوكي » ابن المُقري »

عيون مها يجلو ظبا لحظها السحر

عدد الأبيات : 33

طباعة مفضلتي

عيون مها يجلو ظبا لحظها السحر

فتفعل مالا تفعل البيض والسمر

إذا جردتها فاستعدوا من الهوى

لمعترك يفشو به القتل والأسر

ويأخذ أسلاب العقول به الرنا

كما أخذت أسلاب شاربها الخمر

فيا معشر العشاق مهلا عن الإِبا

فليس لكم في قتل أنفسكم عذر

ولا تطمعوا في الصبر من بعد هذه

فأول قتلى هذه الوقعة الصبر

ارحنى ارحني يا عذول فمسمعي

به عن مقالات ترددها وقر

عن الحزن تنهاني وتأمر بالعزا

قتلت أما هذا وفاء وذا غدر

وهل أنا بدع إن سهرت لنائم

وواصلت جاف حظ زائره الهجر

فقد خضعت قبلي الخلائق للهوى

خضوعا شكته الخيزوانة والكبر

وما الحمق إلا أن تغالب غادة

ويرضيك أن يعطيك مقودها القبر

تدلل من تهوى عليك يزيده

جمالاً إذا لاقاه من وجهك البشر

هنيئا لها سمع لدي وطاعة

لما أمرت فيه وإن عظم الأمر

أبيت أصب الدمع والشوق يلتظي

ففي كبدي نار وفي مقلتي بحر

وفي نفسي جذب إذا انهمر الحيا

ومن مدمعي خصب إذا أمسك القطر

وفيت لاحبابي كما وفَّت العلى

لأحمد والمجد المؤثل والفخر

دعته فلبته السيوف بكفه

وسمر رماح الخط والفتكة الفكر

وخير جوابيك السريع الذي به

يطول على الأيام من خصمه الدهر

تخطى ابن إسماعيل للمجد والعلى

رقاب ملوك كلهم للعلى ظهر

فحاز العلى قسراً ولم يبق بينها

وبين فتى منهم نكاح ولا صهر

تناكص عنها الناس خوف متوج

سواء عليه القصر يأويه والفقر

إذا هم بالأرض العريضة فرسخ

وأهون ما خاضت ركائبه البحر

وإن سار سار الرعب قبل مسيرة

بجيش من الأقيال رائده النصر

فقل لملوك الأرض غضوا عيونكم

لمن يتقي من لحظة النظر الشزر

وخلوا له ما يدعيه من العلى

فليس لكم فيها قديم ولا ذكر

أحاديث علياكم مراسيل مالها

لعلياه إسناد صحيح ولا سير

بنفسي ابن إسماعيل ما زال سامحا

برب علاه السيف والحلو والوعر

فلما رقى مالا تحاوله العلي

وحلق تحليقا يراع له النشر

دعاه الحجا للسلم والجود للرضى

ولا خير في كسر إذا لم يكن جبر

فهذى أياديه تداوي كلومه

وللخير بعد الشر عند الفتى قدر

أجابوك كرها فاقترحت على الندى

إجابتهم طوعاً وقدمتهم ضر

فسلت عطاياك الضغائن منهم

كما انسل من معجون خابزه شعر

وانزعت بالجود القلوب محبة

تفيض فيمليها على الألسن الصدر

أحبوك حب العين للعين أختها

وقالوا وقلت الحمد لله الشكر

معلومات عن ابن المُقري

ابن المُقري

ابن المُقري

إسماعيل بن أبي بكر بن عبد الله بن إبراهيم الشرجي الحسيني الشاوري اليمني. باحث من أهل اليمن. والحسيني، نسبة إلى أبيات حسين (باليمن) مولده فيها. والشرجي نسبة إلى شرجة (من..

المزيد عن ابن المُقري