الديوان » العصر العثماني » جرمانوس فرحات »

من ذا ابن رعد وهو ليس بصاعقه

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

من ذا ابنُ رعدٍ وهو ليس بصاعقهْ

وترى الصواعق للرعود ملاحقهْ

ومن ابنُ أم اللَه أخبرْني ولن

يُدعَى إلهاً فيه ذاتٌ خالقه

وله أخٌ وأخوه حرٌّ مطلقٌ

بِكرٌ وحيدٌ والقضية صادقه

ونرى له أمّاً رأته ابناً لها

في وقتِ موت أخيه بكراً عاتقه

وأحبَّ يوماً أمَّه من قبل أن

كان ابنَها والأم كانت وامقه

ومن العجائب أنه لم ينتبه

إلا بعينٍ في رقادٍ غارقه

وتعلم الحبَّ الوفيَّ بمقلةٍ

هَجْعَى وشرطُ الحب عينٌ رامقه

لما نُفي عن داره وبلاده

منها دنا والدار منه موافقه

ورأى حياة الكون مائتةً ولم

تكن الحياة لطعم موتٍ ذائقه

وقع الخلاف بموته مع أنه

بالطبع ميتٌ والحياة مفارقه

معلومات عن جرمانوس فرحات

جرمانوس فرحات

جرمانوس فرحات

جبرائيل بن فرحات مطر الماروني. أديب سوري، من الرهبان. أصله من حصرون (بلبنان) ومولده ووفاته بحلب. أتقن اللغات العربية والسريانية واللاتينية والإيطالية، ودّرَس علوم اللاهوت، وترهب سنة 1693م ودُعي باسم..

المزيد عن جرمانوس فرحات

تصنيفات القصيدة