حينَ قـَبَّلتُ عينيكِ
أيقـَظتُ سِربَ العَصافيرِ من نـَومِهِ
اكـَلـَتْ وَجهيَ الزَّقزَقات
على شَفـَتي
دَغدَغاتُ المَناقير
طـَعمُ المَناقير
صارَ دمي خَمرَة ً
وإذ كنتُ كالطفل ِ
والكونُ مُرتـَسِمٌ في شفاهِكِ حُـلمَة َنَهدٍ
علمتُ بأنَّ طريقَ فطامي طويل..
وأسرَفتُ
مَن قالَ إنَّ الهوى يَرتـَوي ؟
حينَ فـَتـَّحتُ عينـَيَّ
أبصَرتُ سربَ العَصافيرِ يَغفو
وكانَ وريدٌ على العُنـُق ِالغـَضِّ يَنبضُ
يا كلَّ أجنِحَةِ الطـَّيرِ لا تـَرجفي
إنَّ قلبيَ نذرٌ لِنـَومِكِ
قـَبـَّلتـُهُ
ثمَّ أغفـَيتُ
كانَ الصَّباحُ يُراقبُني ..

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن عبد الرزاق عبد الواحد

avatar

عبد الرزاق عبد الواحد حساب موثق

العراق

poet-abdul-razzak-abdul-wahid@

54

قصيدة

1

الاقتباسات

950

متابعين

الشاعر عبد الرزاق عبد الواحد (1 تموز 1930 - 8 تشرين الثاني 2015) شاعر عراقي ولد في بغداد، وانتقلت عائلته من بعد ولادته إلى محافظة ميسان جنوب العراق حيث عاش ...

المزيد عن عبد الرزاق عبد الواحد

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة