الديوان » العصر العثماني » جرمانوس فرحات »

كلفت نفسي جهادا فاستفدت به

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

كلفت نفسي جهاداً فاستفدت به

عزماً مكيناً كسِقطِ الزند بالقَدْحِ

قد دق عقلي به حقّاً فأرقني

حتى رأيت غموض المتن في الشرح

فانهل دمعي انهلال المزن منسجماً

فذاك نارٌ وهذا فائض الرشح

وعادت النفس بالأفكار هاديةً

كالسفن مطروحةً في بحرها الملح

وأصبح العقل حرّاً طاهراً يقظاً

ما زال يحمد رب الحمد والمدح

حتى رأى عالم اللاهوت منبجساً

مثل انبجاس الضيا في مورد الصبح

معلومات عن جرمانوس فرحات

جرمانوس فرحات

جرمانوس فرحات

جبرائيل بن فرحات مطر الماروني. أديب سوري، من الرهبان. أصله من حصرون (بلبنان) ومولده ووفاته بحلب. أتقن اللغات العربية والسريانية واللاتينية والإيطالية، ودّرَس علوم اللاهوت، وترهب سنة 1693م ودُعي باسم..

المزيد عن جرمانوس فرحات

تصنيفات القصيدة