الديوان » العصر العباسي » الحلاج »

طاب السماع وهبت النسمات

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

طابَ السَماعُ وَهَبتُ النَسَماتُ

وَتَواجَدَت في حانِها الساداتُ

سَمِعوا بِذِكرِ حَبيبِهِم فَتَهَتَّكوا

خَلَعوا العِذارَ وَدارَتِ الكاساتُ

طَرِبوا فَطابَت بِاللِقا أَرواحُهِم

كَتَموا فَبانَت مِنهُم حالاتُ

شَرِبوا بِأَقداحِ الصَفا لَمّا صَفَوا

سَكِروا فَلاحَت مِنهُم رَقَصاتُ

ظَهَرَت عَلَيهِم مِن بَواطِنِ سِرِّهِ

كاساتُ بِشرٍ كُلُّها راحَاتُ

هَطَلَت مَدامِعُهُم عَلى وَجَناتِهِم

وَتَصاعِدَت مِن شَوقِهِم زَفَراتُ

زَادَ الغَرامُ بِهِم وَفي أَحشائِهِم

نارٌ وَفي أَكبادِهِم جَمراتُ

فَتَعَطَّرَت ريحُ الصَبا من عِطرِهِم

وَسَرَت بِنَشرِ رَوائِح نَفَحاتُ

معلومات عن الحلاج

الحلاج

الحلاج

الحسين بن منصور الحلاج، أبو مغيث. فيلسوف، يعد تارة في كبار المتعبدين والزهاد، وتارة في زمرة الملحدين. أصله من بيضاء فارس، ونشأ بواسط العراق (أو بتستر) وانتقل إلى البصرة، وحج،..

المزيد عن الحلاج

تصنيفات القصيدة