الديوان » العصر العباسي » ابن داود الظاهري »

أنزه في روض المحاسن مقلتي

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

أنزه في روض المحاسن مقلتي

وأمنع نفسي أن تنال محرما

وأحمل من ثقل الهوى ما لو أنه

يصب على الصخر الأصم تهدما

وينطق طرفي عن مترجم خاطري

فلولا اختلاسي رده لتكلما

رأيت الهوى دعوى من الناس كلهم

فما أن أرى حباً صحيحاً مسلما

معلومات عن ابن داود الظاهري

ابن داود الظاهري

ابن داود الظاهري

محمد بن داود بن علي بن خلف الظاهري، أبو بكر. أديب، مناظر، شاعر، قال الصفدي: الإمام ابن الإمام، من أذكياء العالم. أصله من أصبهان ولد وعاش ببغداد، وتوفي بها مقتولاً...

المزيد عن ابن داود الظاهري

تصنيفات القصيدة