الديوان » العصر العباسي » ابن داود الظاهري »

أفوض أسبابي إلى الله كلها

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

أفوض أسبابي إلى اللَه كلها

وأقنع بالمقدور فيها وأرتضي

وأسمع بالتفويض حتى إذا انتهى

ضميري إلى ما بيننا لم أفوض

وباللَه لو خيرت بينك غادراً

وبين كلا الملكين تخيير مقتض

رضيتك حظاً منهما غير أنني

بهذا الذي ترضاه لي غير مرتض

معلومات عن ابن داود الظاهري

ابن داود الظاهري

ابن داود الظاهري

محمد بن داود بن علي بن خلف الظاهري، أبو بكر. أديب، مناظر، شاعر، قال الصفدي: الإمام ابن الإمام، من أذكياء العالم. أصله من أصبهان ولد وعاش ببغداد، وتوفي بها مقتولاً...

المزيد عن ابن داود الظاهري

تصنيفات القصيدة