عدد الابيات : 13

طباعة

أين أحلامي تَرَدَّ تْ

ليس عنها من مُجيبِ

ظَلْتَ تُبْدي كل عيْبٍ

بي، فتُرْبي من عُيوبي

إنْ أنا ضيَّعْتُ حُلْمي

لائمي، لي كُنْ طبيبي

نحو بيت العِزّ خُذني

أنتَ أدرى بالذي بي

لا تمنيني بوعْدٍ

ضاع في اليوم القريبِ!

داعبي أحلام قلبي

ثم لومي أو أجيبي

إنني أشقى فَوَيْلي

عشتُ في الشك الرهيبِ

هاتني من فيك قولاً

فيه سُقمي بل طبيبي

حبَّذا لو قلت صدقاً

منهُ أسْتوْفي نصيبي

اِرحميني إِنّ نار الـ

ـبَيْنِ زادتْ في لهيبي

ليتَ أنّاتِ الدجى تَخْـ

ـبو فأدنو من حبيبي

فاض دمعي، جَدَّ همّي

صِرْتُ لا أخشى رقيبي

تاهَ عقلي، مال حظي

بتُّ لا أدري حسيبي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن مَحمد اسموني

avatar

مَحمد اسموني حساب موثق

المغرب

poet-mohamed-asmouni@

43

قصيدة

18

متابعين

مَحمد اسموني هاو للشعر الفصيح بكل ضروبه. ولدي تجربة في كتابته،كما أتابع الجديد من فنونه عن طريق القراءة والمتابعة.

المزيد عن مَحمد اسموني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة