الديوان » العصر العباسي » ابن الزيات »

ليت عين الرشيد كانت تراكا

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

لَيتَ عَينَ الرَّشيدِ كانَت تِراكا

وَتَرى ما اِحتَوَت عَلَيهِ يَداكا

حينَ لَم يَدَع لِلخِلافَةِ مَن يَح

مِلُ أَعباءَها الثِّقالَ سِواكا

فَتَرى كَيفَ أَهَّلَتكَ مَساعي

كَ لَها حينَ لَم يُرِدها أَباكا

لَم يُحابوكَ عِندَ ذاكَ وَلكِن

كُنتَ إِذ قيلَ مِمَّن لَها ذي اِبتِداكا

معلومات عن ابن الزيات

ابن الزيات

ابن الزيات

محمد بن عبد الملك بن أبان بن حمزة، أبو جعفر، المعروف بابن الزيات. وزير العتصم والواثق العباسيين، وعالم باللغة والأدب، من بلغاء الكتاب والشعراء. نشأ في بيت تجارة في الدسكرة..

المزيد عن ابن الزيات

تصنيفات القصيدة