الديوان » العصر العثماني » العُشاري »

هيج الطرس كامنا ثم أورى

عدد الأبيات : 29

طباعة مفضلتي

هيج الطرس كامِناً ثُم أَورى

مِن سَنا الشَوق بَينَ جَنبي جَمرا

فَجرت أَدمُعي عَقيقاً لِقَوم

لَست أَنساهُم وَإِن مت صَبرا

كُلَّما مَرَّ ذكرهُم في ضَميري

زدت مِن لَوعة الصَبابة حَرا

فَسَلوني عَما أَجن فُؤادي

صاحب البَيت بِالَّذي فيهِ أَدرى

يا كتِاباً أَتى وَكُنت سَقيماً

فَشَفاني مِن السقام وَأَبرا

ذَكرتني نُقوشه كف بَحر

كُلما مَد اصبَعاً صارَ نَهرا

ذا يَراع إذا دعته اللَيالي

كانَ أَمضى مِن الحسام وَأَجرى

وَفَخار إِذا وَزَنت علاه

بِنُجوم السَماء يَزداد فَخرا

وَعُلوم إِذا دَجا الشَك يَوماً

كانَ صُبحاً لِلمعضلات وَفَجرا

وَنِظام بِهِ إِذا خاضَ فكري

مِن مَعاني بِديعه خُضت بَحرا

وَمَتى ما بَدا رَأَينا عُقوداً

وَالتَقَطنا مِن الصحيفة درا

تَتَباهى بِهِ الوُرود وَيَروي

طيبه عَن كَتايب الشيح نَشرا

فَإِذا ما تَلوته كَان شَهدا

وَإِذا ما شَممته كانَ عطرا

بِسُطور عَلى اللجين أَضاءَت

فَحَكَت عسجداً مُذاباً وَتبرا

كُل لَفظ يَخاله السَمع قرطاً

فيهِ مَعنى يَظنه العَقل سِحرا

يا كَليم الفُؤاد رد عَين نَظم

كُلما ذُقت كَأسَها صرت خضرا

فَإِذا ما بَدَت سَفينة صَبر

قُم لَها وَاكسر السَفينة كَسرا

وَبِسَيف الغَرام فَاقتل غُلاماً

لا يَرى في هَوى المُحبين عُذرا

وَأقم لِلصبا جِدار غَرام

كُلَّما رُمت نَقصه طالَ قَدرا

يا فَريد البَيان يا عَين فَضل

مِن مَعانيه ماؤُها صار خَمرا

يا كَريم النجار يا فرع دوح

هُوَ بِالفَضل وَالكَمالات أَحرى

عُمري فَمن يُضاهيه أَصلاً

عَدوي وَمَن يُباريه تَجرا

طَود حلم بِهِ رَسا كُل فلك

فَتملى بِجوده وَاِستَقرا

وَسماء مِن العُلوم أَضاءَت

شَمسها فَاِنثَنَت نُجوماً وَبَدرا

أَنتَ طَوَّقتَني مِن الدُر عقداً

فاقَ في نَظمه القَلائد طرا

منن لَم أطق بِهن قِياماً

لا وَلا العُمر يا أَخا العلم شُكرا

فَجَزاك لِلإله خَير جَزاء

وَحَباك الإِله عزاً وَنَصرا

ما رَأَينا صَحائف الشَوق تُبدي

مِن قَوافي المَديح شَفعاً وَوترا

ثُمَّ لا زَالَت المَعارف كنزاً

وَلِمَن أَم دارك الرحب ذُخرا

معلومات عن العُشاري

العُشاري

العُشاري

حسين بن عليّ بن حسن بن محمد العشاري. فقيه أصولي، له شعر. من أهل بغداد. نسبته إلى العشارة (بلدة على الخابور) ولد وتعلم في بغداد. وغلب عليه الفقه حتى كان..

المزيد عن العُشاري