الديوان » العصر العثماني » العُشاري »

جزى الله عني من أضيف إلى اسمه

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

جَزى اللَهُ عَني مِن أضيف إِلى اسمه

بِأَفضل ما يجزي أولي العلم وَالتَقوى

وَلا زالَ مَعمور الجنان موفقاً

مَآثره ما بَينَ أَهل الهُدى تُروى

لَقَد فَك بِالتَعليق ما كانَ مُشكلاً

بَعيداً عَن الأَذهان بِالرتبة القُصوى

وَأَبرز ما أَخفاه عالم هيتم

بارشق تَعبير مَصون عَن الدَعوى

سَقاهُ مِن التَحقيق ما طابَ وَرده

فَكم جائع غذى وَظام بِهِ أروى

بِوالده الحبر الهمام قَد اِقتَدى

فَأَيده من يعلم السر وَالنَجوى

هُما نيرانا نَهتدي بهداهما

وَمَن يَهتدي بِالحَق يَنجو مِن البَلوى

فَحياهما الرَحمَن ما انقض كَوكب

وَما ترجمت عَين المُحب مِن الشَكوى

معلومات عن العُشاري

العُشاري

العُشاري

حسين بن عليّ بن حسن بن محمد العشاري. فقيه أصولي، له شعر. من أهل بغداد. نسبته إلى العشارة (بلدة على الخابور) ولد وتعلم في بغداد. وغلب عليه الفقه حتى كان..

المزيد عن العُشاري

تصنيفات القصيدة