الديوان » العصر المملوكي » أبو إسحاق الإلبيري » بصرت بشيبة وخطت نصيلي

عدد الابيات : 11

طباعة

بَصُرتُ بِشَيبَةٍ وَخَطَت نَصيلي

فَقُلتُ لَهُ تَأَهَّب لِلرَحيلِ

وَلا يَهُنِ القَليلُ عَلَيكَ مِنها

فَما في الشَيبِ وَيحَكَ مِن قَليلِ

وَكَم قَد أَبصَرَت عَيناكَ مُزناً

أَصابَكَ طَلُّها قَبلَ الهُمولِ

وَكَم عايَنتَ خَيطَ الصُبحِ يَجلو

سَوادَ اللَيلِ كَالسَيفِ الصَقيلِ

وَلا تَحقِر بِنُذرِ الشَيبِ وَاِعلَم

بِأَنَّ القَطرَ يَبعَثُ بِالسُيولِ

فَكَم مِمَّن مَفارِقُهُ ثَغامٌ

وَأَنجُمُهُ عَلى فَلَكِ الأُفولِ

تَعَوَّضَ مِن ذِراعِ الخَطوِ فِتراً

وَمِن عَضبٍ بِمَفلولِ كَليلِ

فَكَيفَ بِمِثلِهِ لِمَهاةِ رَملٍ

كَأَنَّ وِصالَها نَومُ العَليلِ

تَطَلُّبُ غَيرِ ما في الطَبعِ صَعبٌ

عَلَيكَ فَدَع طِلابَ المُستَحيلِ

وَلازِم قَرعَ بابِ الرَبِّ دَأباً

فَإِنَّ لُزومَهُ سَبَبُ الدُخولِ

فَما مِن مُخلِصٍ لِلَّهِ إِلّا

عَلى أَعمالِهِ أَثَرُ القُبولِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو إسحاق الإلبيري

avatar

أبو إسحاق الإلبيري حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Abu-ishaq-al-llbiri@

38

قصيدة

44

متابعين

إبراهيم بن مسعود بن سعيد، أبو إسحاق التجيبي الإلبيري. شاعر أندلسي أصله من أهل حصن العقاب. اشتهر بغرناطة وأنكر على ملكها كونه استوزر ابن نغزلّة (اليهودي) فنفي إلى إلبيرة. وقال ...

المزيد عن أبو إسحاق الإلبيري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة