الديوان » العصر المملوكي » أبو إسحاق الإلبيري »

أحمامة البيدا أطلت بكاك

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

أَحَمامَةَ البَيدا أَطَلتِ بُكاكِ

فَبِحُسنِ صَوتُكِ ما الَّذي أَبكاكِ

إِن كانَ حَقاً ما ظَنَنتُ فَإِنَّ بي

فَوقَ الَّذي بِكِ مِن شَديدِ جَواكِ

إِنّي أَظُنُّكِ قَد دُهيتِ بِفُرقَةٍ

مِن مُؤنِسٍ لَكِ فَاِرتَمَضتِ لِذاكِ

لَكِنَّ ما أَشكوهُ مِن فَرطِ الجَوى

بِخِلافِ ما تَجِدينَ مِن شَكواكِ

أَنا إِنَّما أَبكي الذُنوبَ وَأَسرِها

وَمُنايَ في الشَكوى مَنالُ فَكاكي

وَإِذا بَكَيتُ سَأَلتُ رَبي رَحمَةً

وَتَجاوزاً فَبُكايَ غَيرُ بُكاكِ

معلومات عن أبو إسحاق الإلبيري

أبو إسحاق الإلبيري

أبو إسحاق الإلبيري

إبراهيم بن مسعود بن سعيد، أبو إسحاق التجيبي الإلبيري. شاعر أندلسي أصله من أهل حصن العقاب. اشتهر بغرناطة وأنكر على ملكها كونه استوزر ابن نغزلّة (اليهودي) فنفي إلى إلبيرة. وقال..

المزيد عن أبو إسحاق الإلبيري

تصنيفات القصيدة