الديوان » العراق » إبراهيم الطباطبائي » وعلى الكثيب استشرفتني ظبية

عدد الابيات : 12

طباعة

وعلى الكثيب استشرفتني ظبية

ظمياء تمرح بالفؤاد بريف

بالخيف مربعها الانيق ومربعي

وعلى الغوير مصيفها ومصيفي

شغف الفؤاد بها فهام بحبها

يا سعد من للهائم المشغوف

حتى اذا اختطَّ المشيب بمفرقي

ولويت عنها اخدعي وصليفي

رُمت المعالي بالعوالي فانتظر

لي عزمةً ترمي الردى بصروف

ولقد تتبَّعتُ الزمان واهله

ولزمت وخدي في السرى ووجيفي

وحلبتُ شطري ذا الأنام فلم اجد

غير ابن دنياً للدني حليفِ

وافت تؤمُّ بي الركائب مربعاً

قد غصَّ رحب فضائه بضيوف

فأرحت في مغنى عليٍّ قلَّصي

ووقفت منه على الندى الموقوف

لا الجود محتسب غداة تكيله

لك كفه والكيل غير طفيف

حطت بساحته الملوك ثقالها

وسعت تطوف بربعه المألوف

شرفٌ كمنبلج الصباح مصرّحٌ

بالمجد غبَّر وجه كل شريف

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن إبراهيم الطباطبائي

avatar

إبراهيم الطباطبائي حساب موثق

العراق

poet-Ibrahim-Tabatabai@

225

قصيدة

38

متابعين

إبراهيم بن حسين بن رضا الطباطبائي، من آل بحر العلوم. شاعر عراقي، مولده ووفاته بالنجف. كان أبيّ النفس، لم يتكسب بشعره ولم يمدح أحد لطلب بره. له (ديوان شعر - ...

المزيد عن إبراهيم الطباطبائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة