الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

وجاهل أعرضت عن جهله

وجاهلٍ أعرضتُ عن جهلهِ

حتى شكا كفِّي عنِ الشكوى

قد هام وجْداً باكْتراثِي له

وقد أبتْ نفسيَ ما يهوى

إنَّ مِنَ السلوى لخيلولةً

تُوهِمني البلوى به بلوى

أحضرتُ نجوى النفسِ تمثالَهُ

مستَحيِياً من شاهِد النجوى

وقلت للشعر أَلا أَعِدْني

على طويلِ الغَيِّ مُسْتَهوَى

فقال من خاصمتَ مستهلَكٌ

ليست على أمثالهِ عَدْوى

لو كان لي في مثلهِ موضعٌ

غادرتُهُ أُحدوثةً تُروَى

بكل بيتٍ سائرٍ عائرٍ

يُسمَعُ والوجهُ لهُ يُزوَى

لكنّ من تُهدي له شتمَهُ

تُهدي إليه المَنَّ والسلوى

قوَّمتُهُ بالشتمِ يُهدَى لَهُ

فلم أجدْ قيمتَهُ تَسوى

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس