الديوان » العصر الايوبي » داود بن عيسى الايوبي » يا راكبا من أعالي الشام جد به

عدد الابيات : 12

طباعة

يا راكباً مِن أعالي الشامِ جدّ بهِ

الى العراقينِ أدلاجٌ وأسحارُ

حدّثتني عن ربوعٍ طالما قضُيت

للنّفسِ فيها لبُاناتٌ وأوطارُ

لدى رياضٍ سقاها المزنُ درّتهُ

وزانها زَهَرٌ غضٌّ ونوّارُ

شحَّ النّدى أن يُسقّيها مُجاجتهُ

فجادها مفعمُ الشُّؤبوبِ مِدرارُ

بكت عليها الغوادي وهي ضاحةٌ

وراحتِ الرّيحُ فيها وهي مِعطارُ

يا حُسنها حينَ زانتها جواسِقُها

وأينعت في أعالي الدّوحِ أثمارُ

فهي السماءُ اخضراراً في جوانبِها

كواكبٌ زُهُرٌ تبدو وأقمارُ

يا من أقامَ غرامي بعد قعدتهِ

وأجَّج النارَ لما باختِ النارُ

حدّثتني وأنا الظامي الى نبأٍ

لا فُضَّ فوكَ فمنّي الرّيَّ تمتارُ

فهو الزّلالُ الذي طابت مشاربُهُ

وفارقته غثاءاتٌ وأكدارُ

كَرِّر على نازحٍ شطَّ المزارُ بهِ

حديثكَ العذبَ لا شطّت بكَ الدّارُ

وعَلّلِ النّفسَ عنهم بالحديثِ بهم

انَّ الحديثَ عن الأحبابِ أسمارُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن داود بن عيسى الايوبي

avatar

داود بن عيسى الايوبي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Dawood-bin-Issa-Al-Ayyubi@

97

قصيدة

1

الاقتباسات

6

متابعين

داود بن الملك المعظم عيسى بن محمد بن أيوب، الملك الناصر صلاح الدين. صاحب الكرك، وأحد الشعراء الأدباء. ولد ونشأ في دمشق. وملكها بعد أبيه (سنة 626 هـ) وأخذها منه ...

المزيد عن داود بن عيسى الايوبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة