الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » بطيبة ربع للمعالي ومشهد

عدد الابيات : 12

طباعة

بطيبة ربع للمعالي ومشهد

إليه إشتياقي كل حين يجدّد

ألا هل كئيبٌ شفّه البين والأسى

أساعده فيما شجاه ويسعد

ففي القلب نارٌ الفح وقد وضرامها

بأفلاذ أكبادي تشَبّ وتوقَدُ

على بعد هاتيك الديار وشحطها

ودهر على ما رمته ليس ينجد

مضى جلّ عمري في البعاد وفي النوى

فهل عطفة يدنى بها اليوم مبعَدُ

فوا اسفى قد ذبت شوقاً وحسرة

يقرب غيري للحبيب وأبعد

وفي كل عام عزمة نحو أرضهم

ولكنها الأقدار تدنى وتبعد

تراني اشتياقي للحبيب وقبره

ودمعي وأجفاني بذلك يشهد

أحاول أن أدنو فيبعدني القضا

فدمعي مسفوح وقلبي مكمد

متى تسمح الأيام يوما بزورة

فينجح لي فيما أؤمل مقصد

سقَت غاديات المزن ترب معالم

بها كان للأحباب رسم ومعهد

وحيّا على نأى الديار يثرب

ثرى حلّه خير الأنام محمد

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة