الديوان » العصر العباسي » يحيى الغزال » غمني عشقك للشطرنج

عدد الابيات : 15

طباعة

غَمَّني عِشقُكَ لِلشَط

رَنجِ هَذا يا اِبرَهيمُ

عَمَلٌ في غَيرِ برْ

رٍ وَاِختِلافٌ وَلُزومُ

إِنَّما أَسَّسَهاوَيْ

حَكَ شَيطانٌ رَجيمُ

هَبكَ فيها أَلعَبَ النا

سِ فَماذا يا حَكيمُ

لُعبَةُ الشَطَرَنجِ شُؤمٌ

فَاِجتَنِبها يا شؤومُ

فَلَيقُل ما شاءَ مَن شا

ءَ فَقَولي مُستَقيمُ

إِنَّما جاءَت بِمُهرٍ

واحِدٍ وَهوَ وَخيمُ

وَالَّتي يُنزى عَلَيها ال

يَومَ مَن يُنزى عَقيمُ

وَسَيبلو صِدقَ ما فَسْ

سَرتُ فيها مَن يَرومُ

إِنَّما هِيَ لِأُناسٍ

شَأنُهُم شَأنٌ عَظيمُ

مَلِكٌ يُجبى إِلَيهِ

أو وَزيرٌ أَو نَديمُ

أَو رَجالٌ وَرِثوا الأَم

والَ لِلدَهرِ سُلومُ

فَاِدَّكِر ما بِيَدِ القا

ئِمِ عَنها إِذ يَقومُ

هَل سِوى شَيءٍ يَسيرٍ

مِن سُرورٍ لا يَدومُ

فَإِذا ما أُبلِغَ البَي

تَ فَمَحسورٌ مَلومُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن يحيى الغزال

avatar

يحيى الغزال حساب موثق

العصر العباسي

poet-Yahya-AlGhazal@

65

قصيدة

8

متابعين

يحيى بن الحكم البكري الجياني، المعروف بالغزال. شاعر مطبوع، من أهل الأندلس. امتاز نظمه الجيد الحسن، بالفكاهة المستملحة. وكان جليل القدر، مقرباً من أمراء الأندلس وملوكها من بني أمية. أرسله ...

المزيد عن يحيى الغزال

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة