الديوان » العصر العباسي » يحيى الغزال » الناس خلق واحد متشابه

عدد الابيات : 7

طباعة

الناسُ خَلقٌ واحِدٌ مُتَشابِهٌ

لَكِنَّما تَتَخالَفُ الأَعمالُ

وَيُقالُ حَقٌّ في الرِجالِ وَباطِلٌ

أَيُّ اِمرِئٍ إِلّا وَفيهِ مَقالُ

وَلِكُلِّ إِنسانٍ بِما في نَفسِهِ

مِن عَيبِهِ عَن غَيرِهِ أَشغالُ

يَستَثقِلُ اللَمَمَ الخَفيفَ لَغَيرِهِ

وَعَلَيهِ مِن أَمثالِ ذاكَ جِبالُ

وَيَنامُ عَن دُنياهُ نَومَةَ قانِعٍ

بِنَعيمِ دُنياهُ وَذاكَ خَيالُ

وَرَأَيتُ أَلسِنَة الرِجالِ أَفافِياً

طَوراً تَثورُ وَتارَةً تَغتالُ

فَإِذا سَلِمتَ مِنَ المَقالَةِ غَيرَها

تَجني فَأَنتَ الأَسعَدُ المِفضالُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن يحيى الغزال

avatar

يحيى الغزال حساب موثق

العصر العباسي

poet-Yahya-AlGhazal@

65

قصيدة

8

متابعين

يحيى بن الحكم البكري الجياني، المعروف بالغزال. شاعر مطبوع، من أهل الأندلس. امتاز نظمه الجيد الحسن، بالفكاهة المستملحة. وكان جليل القدر، مقرباً من أمراء الأندلس وملوكها من بني أمية. أرسله ...

المزيد عن يحيى الغزال

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة