الديوان » العصر العباسي » يحيى الغزال » إذا أخبرت عن رجل بريء

عدد الابيات : 6

طباعة

إِذا أُخبِرتَ عَن رَجُلٍ بَريءٍ

مِنَ الآفاتِ ظاهِرُهُ صَحيحُ

فَسَلهُم عَنهُ هَل هَوَ آدَمِيٌّ

فَإِن قالوا نَعَم فَالقَولُ ريحُ

وَلَكِن بَعضُها أَهلُ اِستِتارٍ

وَعِندَ اللَهِ أَجمَعُنا جَريحُ

وَمِن إِنعامِ خالِقَنا عَلَينا

بِأَنَّ ذُنوبَنا لَيسَت تَفوحُ

فَلَو فاحَت لِأَصبَحنا هُروباً

فُرادى بِالفَلا ما نَستَريحُ

وَضاقَ بِكُلِّ مُنتَحِلٍ صَلاحاً

لَنَتنِ ذُنوبِهِ البَلدُ الفَسيحُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن يحيى الغزال

avatar

يحيى الغزال حساب موثق

العصر العباسي

poet-Yahya-AlGhazal@

65

قصيدة

58

متابعين

يحيى بن الحكم البكري الجياني، المعروف بالغزال. شاعر مطبوع، من أهل الأندلس. امتاز نظمه الجيد الحسن، بالفكاهة المستملحة. وكان جليل القدر، مقرباً من أمراء الأندلس وملوكها من بني أمية. أرسله ...

المزيد عن يحيى الغزال

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة