الديوان » العصر العباسي » يحيى الغزال » يا راجيا ود الغواني ضلة

عدد الابيات : 7

طباعة

يا راجِياً وُدَّ الغَواني ضلَّةً

فَفُؤادُهُ كَلَفاً بِهِنَّ مُوَكَّلُ

لا تكلفَنَّ بَوَصلِهِنَّ فَإِنَّما ال

كَلفُ المُحِبُّ لَهُنَّ مَن لا يَعقِلُ

فَإِذا نَزَلتَ فَإِنَّ غَيرَكَ نازِلٌ

ذاكَ المَكان وَفاعِلٌ ما تَفعَلُ

أَو مَنزِلٌ المُجتازِ أَصبَحَ غادِياً

عنهُ وَيَنزِلُ بَعدهُ مَن يَنزِلُ

أَو كَالثِمارِ مُباحَةً أَغصانُها

تَدنو لِأَوَّلِ مَن يَمُرُّ فَتُؤكَلُ

أَعطِ الشَبيبَةَ لا أَبا لَكَ حَقَّها

مِنها فَإِنَّ نَعيمَها مُتَحَوِّلُ

وَإِذا سُلِبت ثِيابَها لَم تُنتَفَعُ

عِندَ النِساءِ بِكُلِّ ما يُستَبذَلُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن يحيى الغزال

avatar

يحيى الغزال حساب موثق

العصر العباسي

poet-Yahya-AlGhazal@

65

قصيدة

8

متابعين

يحيى بن الحكم البكري الجياني، المعروف بالغزال. شاعر مطبوع، من أهل الأندلس. امتاز نظمه الجيد الحسن، بالفكاهة المستملحة. وكان جليل القدر، مقرباً من أمراء الأندلس وملوكها من بني أمية. أرسله ...

المزيد عن يحيى الغزال

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة