عدد الابيات : 11

طباعة

يا لَحُضِيَّ دعوةٌ يالَهْ

يَسعى على مالى وأَشغالَهْ

يلحى على زقٍ اغالى بهِ

وبارك أَرخصَ أَوصالَهْ

قال ولم يخبر بما في غدٍ

فيقبل النصحَ الذي قالَهْ

وانما للمرءِ من مالهِ

ما وَسعَ الحقَ وما نالَهْ

فدعْ حُضياً وسَفاراتِهِ

رأْيُ حُضيّ منكَ أَعدالَهْ

أَبعد ذِمرٍ من بَنى مُنذرٍ

آملُ أَنْ أَصَحَبَ أَمثالَهْ

لا دَرَّ دَري يومَ ودعتُه

بجانبِ الابرقِ ذي الضَّالَهْ

كأَنه صدرُ ردينية

ذابلةٍ في الكفِّ عسالَهْ

تَخفِضُ للطعنةِ مُدْرنِفقاً

لو أَنه طاوله طالَهْ

أَىُّ فتىً في التربِ غَيَّبتَه

قامتُه تمتح سِربالَهْ

تَراهُ في القومِ اذا جئتَه

كالبدرِ في دائرةِ الهَالَهْ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن نباتة السعدي

avatar

ابن نباتة السعدي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Ibn-Nabata-Al-Saadi@

292

قصيدة

43

متابعين

عبد العزيز بن عمر بن محمد بن نباتة التميمي السعدي، أبو نصر. من شعراء سيف الدولة ابن حمدان. طاف البلاد، ومدح الملوك، واتصل بابن العميد (في الري) ومدحه. قال أبو ...

المزيد عن ابن نباتة السعدي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة