الديوان » العصر العباسي » ابن نباتة السعدي » كفى حزنا يا ابن المسيب أنني

عدد الابيات : 25

طباعة

كفى حَزناً يا ابنَ المُسَيِّبِ أَنَّني

ببغداد دَانٍ من جِوارِكَ نَازحُ

وانى أَرى أَعلامَ دارى كما يَرى

منازلَ بُصرى دوحُها المتناوِحُ

اذا شئت غنتنى حَمائم أَيكةٍ

أَوالفها والفاقداتُ الصَّوادِحُ

أقلبُ طرفي في اليفاعِ كأَنني

من الزُّرقِ أَقنى يَنفُضُ طَافِحُ

اذا حلَّ أرضاً لم يصفق بجوها

جناحٌ ولم يسرح من الوحشِ سارِحُ

أمن بعد ما رضت الصعابَ وعُللتْ

بما أتغناه القِلاصُ الطلائحُ

وغادرتُ لم أَجفلْ وانْ بعدَ المَدَى

زواحفُ في أَغراسِهِنَّ السرَّائِحُ

أَهمُ فلا اسطيعُ نحوكَ نَهْضَةً

وعَرضُ الملا بينى وبينكَ فاسِحُ

فقل لمدرِ الحَربِ قبلَ أَوانِها

لقد لَقَحَتْ فانظرْ بما هي لاقحُ

فانَّكَ لو شاورتَنى يومَ واسِطٍ

علمتَ مَن المولى الذي لكَ ناصِحُ

سأَصْرِفُ نَفْسي عنكم آل باسِلٍ

وفي كل أَرضٍ عن سِواها مَنَادِحُ

فأكره وِرْداً ليس يُشْفَى به الصَّدى

كما كَرِهَتْ وردَ الحِياضِ المَقَامِحُ

وتأخذُ آفاقَ البلادِ عليكم

سوائرُ في أَمثالها السمُ ذَابِحُ

تقطَّع عن روحاتها وبكورها

رياحُ الصَّبا منها مُرِمٌّ ورازحُ

أُخبر فيها بالذي قد صَنَعتُم

وما أَنا هاجيكم وما أَنا مادِحُ

أَلم يكُ في عشرينَ حولاً سَهِرتُها

أُناضلُ عن أَحسابِكم وأُكافِحُ

ثوابٌ فتنهوا عن أَذايَ سفيهكم

ومن لا يورع كلَبه فهو نابِحُ

وما كنتُ الا فارغاً متشاغلا

اذا جئتكم أَغدوكما أَنا رائِحُ

وانَّ من الانصافِ أَنْ تَتَثبتوا

سنا الحقِ انَّ الحقَ أَبلجُ واضِحُ

فتا للهِ أَبقى أن تَسيلَ عليكمُ

شِعابُ القوافى أَوْ تجيش القرائِحُ

لعل أَبا حسَّانَ يجلو ظَلامَها

بغُرَّتِهِ والمشتري الحَمْدَ رابِحُ

فَتُخْبِرَني كعبٌ ولا كعبَ غيرها

لساقِ هَوى قَيدُومها فهوَ طائِحُ

بنو رافعِ البنيانِ رهطُ مقلدٍ

بهم يَمنعُ الضيمَ الألدُ المكاشِحُ

أناسٌ لمستَنِ الفراتِ عِصيُّهم

طوالُ العوالي والسُّيوفُ الجَوارِحُ

هم يَعْقِرُونَ الكُومَ والربحُ قَرَّةٌ

تُصارعُ نيرانَ القِرى أو تُرامِحُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن نباتة السعدي

avatar

ابن نباتة السعدي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Ibn-Nabata-Al-Saadi@

292

قصيدة

9

متابعين

عبد العزيز بن عمر بن محمد بن نباتة التميمي السعدي، أبو نصر. من شعراء سيف الدولة ابن حمدان. طاف البلاد، ومدح الملوك، واتصل بابن العميد (في الري) ومدحه. قال أبو ...

المزيد عن ابن نباتة السعدي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة