الديوان » العصر العباسي » ابن نباتة السعدي »

من يردني فانني بذري القص

عدد الأبيات : 31

طباعة مفضلتي

مَن يَردني فانني بذَري القَص

رِ أَروضُ المخبَّر المعتَاصا

وَسَوامي من المخيلةِ والكب

رِ اذا ريمَ لا يَريمْ العِرَاصَا

يَصطفي نظرةَ النباتِ ويستا

فُ خُزامى الدِّماثِ والقُراصَا

ومَحلى كما توسَّطَتِ العي

ن من الوجه أنفه والقصاصَا

عند مَن يشتري الثناءَ ويُغلي

ه ويُعطي به البدورِخاصَا

هاشميٌّ جبينه يُخجلُ البد

رَ ويغتالُ لونَها الوبَّصَا

لا تَراه في العُسرِ واليسرِ اِلاَّ

مستمراً على الطوى مِخْماصَا

شَذَّبَ الجهدُ عن نواشرهِ النح

ضَ ولم ينتقص قُواه انتِقاصَا

فهو كالتِّبر في الأَطيمةِ يَزدَا

دُ على النارِ حُمرة وخلاصَا

لم تلده نساءُ سَهْمٍ ولم يد

ع أَباً من أُميةَ الأَعياصَا

ساور العزَّ في منانةَ حتى

نال من مجدها الذُرى والمُصاصا

كلُّ حامي المَراسِ من ولدِ العب

باس يُعشى المُهَجْهِج الوقاصَا

كنواصي الرِّعان تلعب بالطَر

فِ وتأبى فروعها ان تناصَا

وَهَذَاْ ذَيْكَ في اللقاءِ تهُزُّ ال

عضب منهم والذابلَ العَراصَا

أَيُّها القادر الذي أَخلص الل

هُ له طاعةَ الورى اخلاصَا

أَنتَ أعديتني على كفةِ الصَّا

ئدِ حتى وطئت منها القُماصَا

تبتغي عزتي ولا بد يوماً

للمنايا ان تَقنِص القناصَا

أَله وحدّه المنى فتمنّى

أَم على الناس وزعت أَشقاصَا

انْ أَقمْ وادعَ العزيمةِ والهمْ

مِ فقد طالما حَسَرَتُ القِلاصَا

في فلاة حر الهجيرِ يُذيبُ الص

خرَ فيها كما تذيبُ الرصاصَا

شامذاتٍ كأَنهنَّ من البَغ

ي يُراقصن أَلَّها الرقاصَا

بدأتْ من نشاطها تَذعر الطي

رَ وعادت لوكرها أَقفاصَا

هل رسولٌ الى المقفعِ يدلو

أَقرماً ينعش السُرى بَصْبَاصَا

لا يُهَدِّدْ بني نُباتَةَ بالقت

لِ فليسوا على الحياةِ حِراصَا

نِمتُ عن ليلهم بطيناً وباتوا

ينعلُون الدجى اِليكَ خِماصَا

وهُمُ ما هُمُ وسيرك خيلٌ

علَّموكَ الرويدَ والارقاصَا

كل عامٍ تَمري قوادمَ هيجا

ءَ تصد الدلاصُ فيها الدِّلاصَا

لم تكذبْ حتى اصطليتَ بموتو

رينَ لا يَعرفون اِلاَّ القِصاصَا

رفعوا فوقك القواضبَ للضر

بِ كما ترفع الدَّبورُ النشاصَا

وعسى السيفُ لم يعضكَ يوماً

عضَّةً لا تُبيلك الأَدراصَا

في خميسٍ يَحكي الغزالةَ في الحَزْ

نِ وفي السهلِ تكتُم الاشخاصَا

معلومات عن ابن نباتة السعدي

ابن نباتة السعدي

ابن نباتة السعدي

عبد العزيز بن عمر بن محمد بن نباتة التميمي السعدي، أبو نصر. من شعراء سيف الدولة ابن حمدان. طاف البلاد، ومدح الملوك، واتصل بابن العميد (في الري) ومدحه. قال أبو..

المزيد عن ابن نباتة السعدي

تصنيفات القصيدة