الديوان » العصر العباسي » ابن نباتة السعدي » أبو شجاع طامع في المقام

عدد الابيات : 10

طباعة

أَبو شُجاعٍ طامِعٌ في المقامْ

يا عينْ ما أَخدَعَ هذا المَنَامْ

يحتلب العيشُ أَفاويقَه

وكلُّ ثَدْيٍ دَرُّهُ للفِطَامْ

قد نَفَذَتْ حيلتُه في الوَرى

فهلْ له من حيلةٍ في الحِمَامْ

وسُرَّ بالزائدِ في ملكِهِ

وانما نُقْصَانُه في التَّمَامْ

أَين ابنُ فَيلَفسَّ من قبلهِ

نالَ جَسيماتِ الأمورِ العِظَامْ

خلَّفَ ضوءَ الشَّمسِ من خَلْفِهِ

ومرَّ يَسرِي ظاعناً في الظَّلامْ

لم يدفعِ الهِمْيَعَ عن نفسهِ

الاَّ كما يَدفَعُ جَفنُ البِهامْ

يتَّبعُ الدهرُ أَفاعيلَه

والمنعُ خيرٌ من عَطَاءِ اللئَامْ

وما أَبو جَعْدَةَ في ثُلَّةٍ

أَسرعَ منه في نفوسِ الأَنَامْ

نُوسِعُهُ اللومَ ويجتَاحُنَا

والفِعْلُ لا تَرْفَعُهُ بالكَلامْ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن نباتة السعدي

avatar

ابن نباتة السعدي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Ibn-Nabata-Al-Saadi@

292

قصيدة

39

متابعين

عبد العزيز بن عمر بن محمد بن نباتة التميمي السعدي، أبو نصر. من شعراء سيف الدولة ابن حمدان. طاف البلاد، ومدح الملوك، واتصل بابن العميد (في الري) ومدحه. قال أبو ...

المزيد عن ابن نباتة السعدي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة