الديوان » العصر العباسي » ابن نباتة السعدي » لا أسأل الربع وأطلاله

عدد الابيات : 38

طباعة

لا أَسأَلُ الربعَ وأَطلالَهْ

ولا ضنيناً باللها مالَهْ

أَرفعُ همى وأَصون المُنى

عن طمعٍ أَنفُضُ غِربالَهْ

فما أُرى الاَّ على موردٍ

أُناجِذُ المجدَ وأَشغالَهْ

كأَنما كُوري وأَنساعُه

صُبَّ على خنساء ذيالَهْ

أَو ناشط ضَمَّتْ الى حوزهِ

بوارحُ الجوزاءِ أَطَّالَهْ

فَظلَّ بالصمدِ على مربأٍ

يُراصدُ الليلَ وأهْوالَهْ

كيما يُراميه بمرقومةٍ

مثل شريج النبلِ والضالَهْ

من يصحبِ الدنيا يكن طامعاً

في الماءِ ان يقنصَ تمثالَهْ

مثلُ هُيامِ الرملِ مُنهالهُ

لا يملِك الجفنُ لها حَالَهْ

تُميتُ بالزاد وتُحيي به

فهي على الأَنفسِ مُحتالَهْ

بدَّلَ صرفُ الدهر أَبدالَه

واستقبل العاملُ أَعمالَهْ

يَنبا الفتى منه على حالةٍ

اِذْ صُرِفَتْ عن وجهها الحالَهْ

فتارةً يشرَبُ أَكدَارَه

وتارةً يشرَب سَلسَالَهْ

هذا هلالٌ بعدما غالَه

من حدثانِ الدهر ما غالَهْ

أصبح يَبرى للعدى نبلَه

قد جمع اللهُ له بَالَهْ

وصارتِ الدرع التي ضُوعنَتْ

بَعدَ لباسٍ القِدِّ سِربالَهْ

فقل لذا المبدعِ في عفوه

طوبى لِمأسُورِكَ طوبى لَهْ

أَشليتَ منه أَسداً ضارياً

عَوَّدَ مضغَ اللحم أَشبالَهْ

أَصيدَ لا يرهبُ من بأسه

عجارفَ الدهرِ وأوجالَهْ

فارمِ به ان طَرقتْ موئدٌ

مشاعرَ الروع وأبطالَهْ

وكل نعَّارِ الى فتنَةٍ

شَمَّرَ للوثبةِ أَذيالَهْ

لعلَّه ان شَطَنَتْ داره

وصارتِ الاحبالُ آجالَهْ

واستولتِ الخمرُ على لُبِّهِ

في سكرة تبسط آمالَهْ

انْ يذكر الجهدَ وما ناله

فيشكرُ الطولَ الذي طالَهْ

أَسرفَ فخرُ الملكِ في جودِه

حتى تحامى الناسُ اِفضالَهْ

له قاراتِ الصُّوى رجفةٌ

زلزل فيها الرعبُ زلزالَهْ

لم تَكدِ الأرضُ بأَقطارِها

تحمِلها والأرضُ حمَّالَهْ

وموقفٌ بالامسِ في واسطٍ

هالَ الصناديدَ وما هالَهْ

اِذْ نَغِلَ الملكُ ودبتْ له

رَبداء بالأبرةِ شَوَّالَهُ

لا يَهتدي الناسُ لبزلائِها

والشر قد أَبهم أَقفالَهْ

طبقَ بالرأي أَبو غالب

مفاصلَ الأَمرِ وأَوصالَهْ

اذا مليكٌ زُجِرَتْ طيرُه

كانت له كنيتُه فالَهْ

لا يسلمُ الجارَ لما جرَّه

والطودُ لا يُسلم أَوعالَهْ

ولا تَراه هامداً همَّه

يفرح بالخيرِ اذا نالَهْ

كأَنما أَجرى على خَدِّهِ

سُلافَ حوَّارينَ جِريالَهْ

من سُنّةِ البدر له سُدفَةٌ

وطلعةُ الشمسِ له هَالَهْ

مُقابلُ الاطرافِ في مَنصَبٍ

حيثُ يناصي عَمُّهُ خَالَهْ

لم يَخلقِ اللهُ فتىً مثلَه

هيهاتَ أَنْ يخلقَ أَمثالَهْ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن نباتة السعدي

avatar

ابن نباتة السعدي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Ibn-Nabata-Al-Saadi@

292

قصيدة

9

متابعين

عبد العزيز بن عمر بن محمد بن نباتة التميمي السعدي، أبو نصر. من شعراء سيف الدولة ابن حمدان. طاف البلاد، ومدح الملوك، واتصل بابن العميد (في الري) ومدحه. قال أبو ...

المزيد عن ابن نباتة السعدي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة