الديوان » العصر المملوكي » شهاب الدين التلعفري » متى يشفى بوصلكم العليل

عدد الابيات : 9

طباعة

مَتَى يَشفَى بِوَصلِكُم العَليلُ

وَيَبرَى مِن جَوَى الحُبِّ الغَليلُ

أَجيرانَ الحِمَى هَل لي إِلَيكُم

عَلَى رَغمِ العِدى يَوماً سَبيلُ

لَئِن نَزَحَت بِكُم عَنَّا اللَّيالي

فَأَنتُم في حِمَى قَلبِي نُزولُ

أَيا بانَ الحِمَى قُل لي أَهَل لي

وَقَد بانُوا إِلى وَصلٍ وُصُولًُ

يُحَدِّثُني بُرَيقُ الشِّعبِ عَنكُم

حَديثَ هَوىً بِهِ دَمعي رَسُولُ

وأشتاقُ الصبَّا وَهناً إذا ما

سَرى فِي طَيِّها مِنكُم قَبولُ

فَإِن هَبَّ النَّسيمُ إِلَيَّ مِنكُم

فإنِّي كالنَّسيمِ بِكُم عَليلُ

وَلي في حُبِّكُم وَجدٌ قَديمٌ

حَديثُ قَصيرِهُ فِيكُم يَطُولُ

وَلي في قُرِبكُم نَشرٌ وَلكن

مَتَى بِنتُم فَمَا صَبري جَميلُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن شهاب الدين التلعفري

avatar

شهاب الدين التلعفري حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Shahabuddin-Talafari@

351

قصيدة

27

متابعين

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها ...

المزيد عن شهاب الدين التلعفري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة