الديوان » العصر المملوكي » شهاب الدين التلعفري » قتيل حببك معدود من الشهدا

عدد الابيات : 10

طباعة

قَتيلُ حبُبِّكَ معدودٌ من الشُّهدا

فهاتِ لا تُبقِ لي صَبراً ولا جَلدا

عدمِتُ جسميَ إن ذَمَّ النُّحولَ فقد

رَضيتُه لي وقَلبي إن شكى الكَمدا

لِلعشقِ قدرٌ عظيمٌ ليسَ يعرفهُ

إلاَّ مُكابِدُ وجدٍ يحرقُ الكَبِدا

غَيٌّ رَشَادي وَهتكي عندَ عاذلَتي

صِيانةٌ وضَلالي في هواكَ هُدَى

واللهِ لا قلتُ هل ممَّا بُليتُ به

لي من خَلاصِ ولا أضمرتُه أبدا

لا كانَ من أسكرتهُ خَمرُ لوعتِهِ

في يومِه ثمَّ يرجو أن يُفيقَ غدا

يا مُولعاً بِدَمِ العُشَّاقِ يَسفكهُ

عَمداً ولا دِيةً يخشى ولا قوَدا

أغمِد لِحاظكَ في أجفانِها فلقد

أريتنا كيفَ يسبي الشَّادنُ الأسَدا

لو لم تظلَّ بِهذا الحُسن مُنفرداً

ما بتُّ فيك بهذا الحُزنِ مُنفردا

على دُموعي وصبري كنتُ مُعتمدا

مدامعي فَنيت والصَّبرُ قد نَفِدا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن شهاب الدين التلعفري

avatar

شهاب الدين التلعفري حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Shahabuddin-Talafari@

351

قصيدة

28

متابعين

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها ...

المزيد عن شهاب الدين التلعفري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة