الديوان » العصر المملوكي » الستالي »

إلى وجدك النامي من العدم الشكوى

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

إلى وُجْدك النَّامي من العَدمِ الشَّكوى

سلمتَ من البلوى أجِرْني من البَلوى

أني لحرَّانٌ إلى جودك الذي

أُرجي به من ورد سيبكَ إذْ روَّى

فوالله ما أدري وإنْ كنتُ واثقاً

أأشكو اشْتغالاً عن صلاتي أم سهوا

تَركتُ تقاضيكمْ لكيما أرى لكم

زيادة فَضلٍ في عطائكمُ عَفواً

فأحلي الجَدى ما نيلَ في حال عُسرةٍ

فها أنَذا منكم أُحاولهُ حَلْوَى

وما بيَ في جدواك شكٌّ لبُطئِها

ولكنْ طلابي حيثُ تَنفعني الجدوى

معلومات عن الستالي

الستالي

الستالي

أبو بكر أحمد بن سعيد الخروصي الستالي. شاعر عُماني ولد في بلده ( ستال ) وإليها ينسب من وادي بني خروص تلك البلدة التي أخرجت من رجال الدين وأهل العلم..

المزيد عن الستالي

تصنيفات القصيدة