الديوان » العصر الأندلسي » ابن وهبون »

ألستم معشر الأملاك طائفة

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

ألستمُ معشرَ الأملاكِ طائفةً

تقضي بتخليدها هذي الأناشيدُ

فإن نقصتم أناساً من نوالكمُ

فحقَّ منكم لأهلِ الشعر تزييد

لَكُم خُلِقنا ولم نُخلَق لأنفسنا

فإنّما نحن تحميدٌ وتمجيد

يا صاحب المجدِ إن المجدَ سائمةٌ

تضلُّ إن لم يكن بالشعر تقييد

خُذني بما شئتَ من غرّاءَ شاردةٍ

يصغي الأصمُّ إليها وهو مفؤود

واعذر بتصيره مَن لا يزالُ له

في ساقةِ الرزقِ إرقالٌ وتوخيد

لا يُدركُ القوتَ مما أنت واهبُهُ

حتى يطولَ من العمَّالِ تنكيد

وليس للشِّعرِ إلاَّ خاطرٌ يقظٌ

يهزُّهُ منكَ ترفيهٌ وتأييد

وما المدائح إلا بالملوك وهل

يبدي سنا العقدِ إلاَّ النحر والجيد

معلومات عن ابن وهبون

ابن وهبون

ابن وهبون

عبد الجليل بن وهبون، الملقب بالدمعة المرسي، أبو محمد. أحد الشعراء الأدباء الفحول المجيدين في الأندلس، قال ابن بسام في ترجمته: شمس الزمان وبدره، وسر الإحسان وجهره، ومستودع البيان ومستقره، أحد..

المزيد عن ابن وهبون

تصنيفات القصيدة