الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

ذكرتك والذكر الذي أنت تارك

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

ذكرتك والذكر الذي أنت تارك

هو الخلد في الدنيا لمن ترك الدنيا

أطالع من عطر ونور صحيفة

لسيرتك العظمى وغايتك العليا

وأنشر شعري فيك بعثاً ولم يكن

لك اليوم تأبيناً معاداً ولا نعيا

وأفتقد الحر الشهيد لعله

يعود إلى الوادي بنضرته حيا

وليس وفائي للفقيد رثاءه

ولكنه في أن أتابعه رأيا

وقد كنت في محياك لي موضع المنى

فأمسيت في مثواك لي موضع الرؤيا

وعندي لك العهد القديم أزيده

على الدهر ميثاقاً وإن زدتني نأيا

تنازع أهل الأرض بغياً فما لقوا

سوى الرمم المرعى وغير الدم الريّا

ومن مكنته ناره وحديده

من الخلق بأساً أطلق الأمر والنهيا

وأين المنجِّي من أذى الحرب أهلها

وفي الشرق ما أوهى وفي الغرب ما أعيا

وهل يلتقي أبناء مصر تألُّفاً

ويطوون صحف الخلف بينهمُ طيا

وإني أرى للقوم في الخير نية

وإني لأرجو أن أرى العزم والسعيا

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف

تصنيفات القصيدة