الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

على أي شيء يرجع الخلف بينكم

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

على أي شيءٍ يرجعُ الخلفُ بينكم

وما سار إلا ليلةً بكم الصلحُ

ويذهب بالنجوى المساءُ وبالرضى

ويطلعُ بالشحناءِ والغضبِ الصبحُ

أَعَودٌ إلى جرحٍ لكم توسعونه

ليشغلكم من بعد ما التأم الجرحُ

وأين المواثيق التي جِئتُمُ بها

إذا لم يكن فيها التجاوزُ والصفحُ

وهل علم الوادي بما تصنعونه

وما يثبت الجبّار منه وما يمحو

وما كان موكولاً له الركبُ والمدى

وما كان متروكاً له المنعُ والمنحُ

وما لِغَريمٍ دافعٌ غيرُ شملِكُمْ

إذا فاتكم في حربه السيفُ والرمحُ

وكل وفيٍّ للبلاد وأهلها

جوادٌ بعينيه ومهجته سمحُ

دعوا قسمةَ الأسلابِ قبل وقوعِها

فما صحَّ فيها الضربُ والجمعُ والطرحُ

لكل فريق رأيُهُ وحسابُهُ

ولي فيكمُ الكد المبرِّح والكدحُ

وإن لم يفد وعظي ونصحيَ عندكم

فحسبكمُ وعظُ الحوادثِ والنصحُ

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف

تصنيفات القصيدة