الديوان » العصر العباسي » المتنبي »

لهذا اليوم بعد غد أريج

لِهَذا اليَومِ بَعدَ غَدٍ أَريجٍ

وَنارٌ في العَدوِّ لَها أَجيجُ

تَبيتُ بِها الحَواصِنُ آمِناتٍ

وَتَسلَمُ في مَسالِكِها الحَجيجُ

فَلا زالَت عُداتُكَ حَيثُ كانَت

فَرائِسَ أَيُّها الأَسَدُ المَهيجُ

عَرَفتُكَ وَالصُفوفُ مُعَبَّآتٌ

وَأَنتَ بِغَيرِ سَيفِكَ لا تَعيجُ

وَوَجهُ البَحرِ يُعرَفُ مِن بَعيدٍ

إِذا يَسجو فَكَيفَ إِذا يَموجُ

بِأَرضٍ تَهلِكُ الأَشواطُ فيها

إِذا مُلِئَت مِنَ الرَكضِ الفُروجُ

تُحاوِلُ نَفسَ مَلكِ الرومِ فيها

فَتَفديهِ رَعِيَّتُهُ العُلوجُ

أَبِالغَمَراتِ توعِدُنا النَصارى

وَنَحنُ نُجومُها وَهِيَ البُروجُ

وَفينا السَيفُ حَملَتُهُ صَدوقٌ

إِذا لاقى وَغارَتُهُ لَجوجُ

نُعَوِّذُهُ مِنَ الأَعيانِ بَأساً

وَيَكثُرُ بِالدُعاءِ لَهُ الضَجيجُ

رَضينا وَالدُمُستُقُ غَيرُ راضٍ

بِما حَكَمَ القَواضِبُ وَالوَشيجُ

فَإِن يُقدِم فَقَد زُرنا سَمَندو

وَإِن يُحجِم فَمَوعِدُهُ الخَليجُ

معلومات عن المتنبي

المتنبي

المتنبي

احمد بن الحسين بن الحسن بن عبدالصمد الجعفي الكوفي الكندي ابو الطيب المتنبي.(303هـ-354هـ/915م-965م) الشاعر الحكيم، وأحد مفاخر الأدب العربي. له الأمثال السائرة والحكم البالغة والمعاني المبتكرة. وفي علماء الأدب من..

المزيد عن المتنبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة المتنبي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس