الديوان » ديوان دعبل الخزاعي » اقتباسات دعبل الخزاعي » يموت رديء الشعر من قبل أهله

شعر دعبل الخزاعي - يموت رديء الشعر من قبل أهله

 يَموتُ رَديءُ الشِعرِ مِن قَبلِ أَهلِهِ

وَجَيِّدُهُ يَبقى وَإِن ماتَ قائِلُه

اقتباسات دعبل الخزاعي

وفيه عيوب ليس يحصى عدادها

وَفيهِ عُيوبٌ لَيسَ يُحصى عِدادُها
فَأَصغَرُها عَيباً يَجِلُّ عَنِ الكُفرِ
وَلَو أَنَّني أَبدَيتُ لِلناسِ بَعضَها
لَأَصبَحَ مِن بَصقِ الأَحِبَّةِ في بَحرِ

يموت رديء الشعر من قبل أهله

 يَموتُ رَديءُ الشِعرِ مِن قَبلِ أَهلِهِ
وَجَيِّدُهُ يَبقى وَإِن ماتَ قائِلُه

معلومات عن دعبل الخزاعي :

دعبل الخزاعي

دعبل الخزاعي

دعبل بن علي بن رزين الخزاعي، أبو علي. شاعر هجاء. أصله من الكوفة. أقام ببغداد. له أخبار، وشعره جيد. وكان صديق البحتري. وصنف كتاباً في (طبقات الشعراء). قال ابن خلكان في ترجمته: كان بذئ اللسان مولعاً بالهجو والحط من أقدار الناس، وهجا الخلفاء - الرشيد والمأمون والمعتصم والواثق - فمن دونهم،

المزيد عن دعبل الخزاعي