الديوان » العصر الايوبي » اللواح »

ما حال حي ثوى ما بين أموات

ما حال حي ثوى ما بين أموات

ومستلذ الكرى ما بين حيات

والأرض واسعة الأرجاء كاثفة

من فوقها بنيت سبع السموات

والعيس ما خلقت إلا لتقطع أج

واز الزيازي وتنقال المهمات

الجار قبل حلول الدار قيل ولا

تهني المعايش إلا بالمداراة

الموت أروح أن تبقى على مضد

والنار أبرد من حر العداوات

لا خير للحر في عيشٍ يعيش به

في ذلةٍ من أعاديه وأشمات

شر الهدنات ما كانت على دخنٍ

فالحرب أهون من دخن الهدنات

والمال لا مال إلا ما كسبت به

فوز المجلين أو قضاك حاجات

بالنفس غالٍ ولا ترخص مسامتها

نفس الكريم تغالي في المسامات

والحمد أنفس حلات الرجال فلا

تلبس سواها من الحلات حلات

لا تتكل في اكتساب المكرمات على

عتيق صيصي آباء وأمات

لا يدرك المجد من جدٍ زكٍ وأب

بغير جدٍ وإقبال السعادات

وإن جهلت بني الأيام معرفة

فإن منطقهم شرح الجهالات

مراض الناس عنهم فهي مخبرة

إن المراضع رواد السجيات

معلومات عن اللواح

اللواح

اللواح

سالم بن غسان بن راشد بن عبد الله بن علي اللواح الخروصي. ولد في قرية ثقب، بالقرب من وادي بني خروص على سفح الجبل الأخضر. نشأ على يدي والده في..

المزيد عن اللواح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة اللواح صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس